الاثنين، يوليو 05، 2010

أضاءت لكِ مدونتي ..



أضاءت لكِ بل أضاءت بكِ مدونتي ، وتراقصت حروفها ، وتمايلت سطورها جذلاً  بوجودكِ كما تتمايل الأغصان الطرية مع نغمات النسائم الندية ، على ضوء قمر هادئ يشق السماء في عتمة الليل ليبدد ظلامه ويكسوه بالوقار والهيبة . 
أو كما تتمايل طفلة صغيرة براءة ونقاء لا تعلم من أمور الدنيا شيئاً سوى البسمة والضحكات البريئة . 
أهلاً بكِ سيدتي فوجودكِ ومتابعتكِ جداً تسرني وتسعدني .. فلا تذهبي ..
دامت أفراحكِ سيدتي ودامت لكِ براءة قلبك الطاهر .
تحياتي

ردود الأفعال:

1 التعليقات:

اتشكر عبق حرفك ...

املي ان تعود لها ..
واملي ان يبقى حرفك بارعاً في رمي سهام الإبداع ..

على فكره ..
صدقني انت مدهش بحرفك ككل البدايات الجميلة

الى لقاء يجمعك بتلك الحبيبة بإذن المولى

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More