الخميس، ديسمبر 01، 2011

هل الأحزان تنسى ؟





ربما الأحزان لا تكون إلا بأسباب خاصة
لا نستطيع الإفصاح عنها لأي أحد مهما كان لأنها من خصوصياتنا
ولا نبوح بها حتى لأقرب الناس لنا في معظم الأحيان .فتبقى كالقيود تحاصرنا ، وتكبت مشاعرنا وتكتم أحاسيسنا ، ونحن نعالجها كما يعالج المحتضر روحه حتى تفيض من فيه .
وتصعد إلى بارئها منطلقة في فسحات الفضاء ، ورحبات الكون .أو نتجرعها غصصاً مرة تكاد تخنقنا ، فلا نحن تخلصنا منها إن بحنا بها ، ولم تهدأ نارها التي تشتعل في حنايانا . 

إنها جزء من حياتنا لا نعرف السعادة والأفراح إلا عندما تلوعنا نيران الأحزان ، وتصقل داخلنا لنعرف معنى السعادة والفرح عندما تواتينا الفرصة . 
ولكن قد يعيش الحزن معنا حتى نعتاد عليه ونألفه ، ويصبح صنواً لنا حتى نكاد أن نتحدث إليه كالحديث إلى الصديق أو الصاحب أو القريب .


ردود الأفعال:

0 التعليقات:

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More