الأربعاء، فبراير 22، 2012

تعليق على خطبة الصفار اصفرت عيونه .

لي تعليق وتساؤل هنا بشأن هذا الرافضي النجس :
لماذا لا تعامله الحكومة كمواطن ويحاسب على التحريض والدعوة للخروج
على الدولة والفوضى هذا إذا كان يعتبر مواطن سعودي .
أما إذا كان لا يعتبر مواطن فالأولى أن يحدد موقفه ومرجعيته ومن ثم يرحل
ويطرد على أنه ليس مواطن ومخالف لأنظمة البلد ويدعو للفوضى ويؤيد الرافضة
من على تراب هذا البلد الغالي .

لأنه لابد أن يكون أحد رجلين :

إما مواطن سعودي فيحاسب ويعامل كمواطن سعودي تسري عليه
الأنظمة التي تسري على باقي المواطنين .
وإما غير سعودي فيعامل كما يعامل غير السعوديين
وعليه احترام أنظمة وقوانين البلد التي يعيش فيها .

لعن الله الشيعة ما أحقرهم وما أقل عقولهم وما أخونهم .

يعيشون في هذا البلد ويأكلون من خيراته وينعمون فيه بالأمن
والأمان ، بينما ولاءهم لدولة أخرى ينخرون في جسد الأمة الإسلامية
كما ينخر السوس الخشب .
أي نكران هذا وأي سفه في هؤلاء القوم لديهم جماجم جوفاء
قبحهم الله وأخزاهم .
والله ما جزاء هذا المتشدق إلا أن يسجن أو عذاب أليم
ويحمى على الزيت حتى يغلى ثم يضع فيه قطعة قطعة
والله أن كلمات التحقير والتسفيه أنها أشرف منه ومن شاكلته
بل هم اسفه من السفه نفسه وأحقر من الحقارة .
ما هم إلا غربان تنعق بما لا تسمع وحمير تنهق على رؤية الأشباح .
مثلهم كالكلب إن تحمل عليه يلهث وإن تتركه يلهث وأعز الله الكلب وشرفه
عنهم لأن فيه من الوفاء ما يضرب به المثل ، ولم أسمع أو أرى في حياتي كلباً
عض أذن أخيه .

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More