الجمعة، أكتوبر 31، 2014

عودي كما كنت .






عودي كما كنتِ ليس ترابا ولكن قصةًَ مغمورهْ .
عودي لوحةً صامتةً على جدار الماضي محفورهْ .
أحفورةٌ في أعماق الزمن السحيقٍ أطرافها مطمورهْ .
عودي صفحةً بيضاء ليس على سطورها اسطورهْ .
عودي حكايةً منسيةً كتبتْ أحداثها قلوبٌ مكسورهْ .
عودي وردةً حول النهر ذابلة تهفهفها نسمة محرورهْ .
عودي إلى غابة النسيان غامضةً وإلى الربى المهجورهْ
ارحلي فقد مزَّقتِ من حياتي صفحةً وأحرقتِ صفحةً منشورهْ

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More