الاثنين، يوليو 26، 2010

وبعد يا باهي المحيا ما سبب نقض العهود ياباشات الغزلان يامن لك جميع الغيد جنود .
خليتني سهران وارضيت العواذل والحسود تركتني في حبك اجري في التهايم والنجود
أهيم في الوديان من هجرك وفي راس الحيود فما سبب تنكر محبك من بروحه لك يجود .

وانا مرجي أن اقبالك وحبك لي يعود تسامح المملوك ولو قد كان عقر ناقة ثمود .
لو خيروني في من نعمان لداخل زرود والروم وارض الصين ما فيها جميع وارض الهنود
وارض اليمن والشام إلى اطراف العجم وارض السنود .. ما اخترت إلا أنت يا من طالعك سعد السعود
جعلت حبك مذهبي بين الشوافع والزيود .

ردود الأفعال:

2 التعليقات:

قافيه مُبْدًعة ...

اعجبني هذا..
{ ولو قد كان عقر ناقة ثمود }
على قدر ما اعجبني اضحكني
تذكرت والدي وطريقة سرده للأبيات ..
يشبهك كثيراً
يبدو انكم من نفس المنطقة ...

شكراً على ابداعك يا أخ

أدام الله أنسكِ وزادكِ فرحاً وسروراً
كم هو جميل أن يكون المرء سبباً في ضحكة أوابتسامة لآخر فربما أتت في حين قد تخفف عنه وعثاء أمر أو نوبات هم .
تحياتي لكِ وشكراً لكِ على إطرائكِ يا ( أخت ) .

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More