الأربعاء، أبريل 30، 2014

كم أنا مشتاق .

كم أنا مشتاق إلى هذه الصفحات العتيدة ، التي لم يعد تواجدي فيها إلا لحظات عابرة
بسبب ظروف عملية كانت بين البحرين حاجزاً ، ولكن ستنقضي قريباً وأعود إلى أطلالي
وصفحاتي الجميلة . 

اشتقت إلى القلم ، وإلى السطور وثنايا الصفحات البيضاء . 
قريباً سنلتقي من جديد بمشيئة الله تعالى ، لأحكي هنا حكاية رحلة
كانت ممزوجة بالمتعة ، والأشواق ، والحنين ، ومتطلبات الحياة . 

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More