الخميس، يناير 22، 2015

أنت ذات جمال يتجدد .

جميلة أنتِ .. ملأ الجمال وجهكِ ، وأشرق به محياكِ كأنكِ
البدر توج بالثريا ، جمال فوق جمال يتداعا وينادي بعضه
بعضاً ، حتى اجتمع وتكتل ثم أتاكِ زمراً فاستقر في محياكِ
ولمع من بين شفتيكِ المتفتقة عن بَرَدٍ قد اصطف خلف عنابكِ
كأنها تلملم سُلافَهُ ، وجثا عند قدميكِ ثم استوطن كل أنحاءكِ
وانتثر في تفاصيلكِ وفاض في جسدكِ ، حتى ارتوت من فيضه
أطرافكِ وبنانكِ .

كلما تثنيتِ يتجدد ويصفو ويزداد نقاء وتزدادين به بهاءً ، وكلما
أشحتُ بالنظر عن وجهكِ وأرجعه إليكِ مرة أخرى أجدكِ قد تقلدتِ
من الجمال حلةً أخرى وأشرق وجهكِ بجمال غير الذي كان وقد
فاقه رونقاً وبهاء ، حتى صرتُ أحبُ إغفال النظر إليكِ كي ألتفت
مرة أخرى فأحظى برؤية بدعة جمال أخرى جديدة من جمالكِ .

نعم إنها الحقيقة يا فاتنتي فلا تعجبين من تعبيري ووصفي الذي
لم يبلغ معشار ما رأيته من جمال قد كساكِ واقتبس منه كل شيء
فيكِ حتى ثيابك صارت بديعة الحسن بجمالك ، وباتت تتملى به
وتزهو ، فكنت أنت التي تمنحينها الجمال .

أحببتكِ حتى حظيتُ من حسنكِ بقبس فارتقى الحب إلى العشق
ثم صرت متيماً وسأهيم بكِ ، حتى الصور التي اختزنتها ذاكرتي
تتجدد كلما استرجعتها في لحظة إغفاءة أو سنة نوم فتظهر كل
واحدة أجمل وأبرع من سابقتها ، فأيقنت أنكِ ذات جمال يتجدد .


ردود الأفعال:

0 التعليقات:

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More