الأحد، فبراير 15، 2015

تهت بين الحروف .



تهتُ بين الكلمات وبين الحروف ، وبين مشاعر الحب
وأحاسيس الألم ، وآهات الذكريات ونهدات الحنين !
فعجباً كيف لنفس تجد كل هذه الطقوس تتعاقب في
حناياها وتعصف في ربوعها ، وتبرق بين جوانحها
أن تبقى مستقرة دون أن تتوه في طرقات متفرقة
وتتوارى في دهاليز ضيقة مظلمة ، دون أن تتعثر وتقع ؟!
لعمري ليس مشاعر الحب وآلامه وهمومه وآهاته بأقل
ثقلاً من الحديد ، ولا بأقل سواداً من الغرابيب ! إن نفس
المحب تحيا بحرفين وتموت بآلاف الحروف .

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More