الأحد، أبريل 04، 2010

عودي إلي ...



فاتنتي آهٍ لولا خشية البوح لأعلنتُ في الناس ما أجــدُ

وأعلنتُ على الملأ حبها ولو مادت بي النُـــــــــــجُـدُ

لو تعلمي يا طيفُ بلوعةٍ من البعــــدِ أ كابــــــــــدهـا

وما لقيتُ من فرقاكِ من وجدٍ ضاقت بي الـــــــوُهُــدُ

هل كان ذا التعــــــذيب يا حبي لذنبٍ أحاط بــــــــنــا

أم أن ذاك سحابة صيف دنت منا و ستبتعـــــــــــــــدُ

فهل علمتِ أن الهوى عــــــلى الأرواح مهلكـــــــــة

وأن عـــــــــذاب البعدِ تنوءُ به النفس وترتعـــــــــــدُ .

عــــــــودي ياظبية في سويداء القلب قد رتعـــــــــت

وأطفئي لهيباً خارت به قواي وناء به الجســــــــــــدُ

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More